ما سبب تأخر الطفل في الكلام

تأخر الاطفال فى الكلام، من المشكلات التي تواجه كثير من الاطفال ويكون للسؤال حول ما سبب تأخر الطفل في الكلام العديد من الإجابات، والتي يمكن من خلالها للطبيب الوصول للتشخيص الصحيح وبالتالي أفضل طريقة علاج ممكنة.

لنتعرف على المزيد من اسباب تأخر الكلام والفرق بين تأخر اللغة وتأخر الكلام واهمية تناول اوميجا 3 في علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه وتاخر الكلام.

متى يتم تشخيص الطفل بمشكلة التأخر في الكلام؟

عادة ما يتم البحث حول ما سبب تأخر الطفل في الكلام والبحث عن ادوية لعلاج تاخر الكلام في  حالة ملاحظة الوالدين ان الطفل لا يستطيع التحدث بأبسط الألفاظ حتى عمر سنتين أو اكثر.

في المعدل الطبيعي يكون الطفل عند بلوغه عمر عامين يستطيع نطق حوالي 50 كلمة وايضًا يستطيع التحدث بجمل تتكون من كلمتين أو ثلاث كلمات.

وعند الوصول لسن 3 سنوات، تزداد عدد الكلمات إلى حوالي 1000 كلمة و التحدث بجمل مكونة من ثلاث وأربع كلمات.

إذا لم يستطيع الطفل تحقيق هذه المعدلات فمن الممكن أن يكون هذا الطفل يعاني تأخر في الكلام، ولكن لابد من معرفة الفرق بين تأخر اللغة وتأخر الكلام وهو ما يقوم به الطبيب.

الفرق بين تأخر اللغة وتأخر الكلام ؟

قبل البحث عن  ما سبب تأخر الطفل في الكلام؟ لابد من معرفة بين تأخر اللغة وتأخر الكلام، وعلى الرغم من صعوبة التمييز بين الاثنين – ويشار إليهما معا في كثير من الأحيان – إلا أن هناك بعض الاختلافات.

تأخر الكلام هو عدم قدرة الطفل على إنتاج الأصوات المختلفة وقول الكلمات، أي تأخر في القدرة على الكلام .

التأخر اللغوي هو عدم تطور القدرات اللغوية عند الأطفال بما يتناسب مع أعمارهم أي أن الطفل يكون قادر على التحدث ولكن حصيلة معرفته باللغة تكون قليلة.

ما هي أعراض تأخر الكلام عند الاطفال؟

على الرغم من اختلاف القدرات من طفل لآخر ولكن في العموم هناك مجموعة من المؤشرات التي يمكن من خلالها الاستدلال على مشكلة التأخر في الكلام والبدء في تناول ادوية لعلاج تاخر الكلام، ومن أهم هذه المؤشرات:

  • إذا كان الطفل عند عمر سنتين ولا يستطيع نطق 25 كلمة على الأقل 
  • إذا كان الطفل عند عمر سنتين ونصف ولا يستخدم عبارات تتكون من كلمتين أو ثلاثة.
  • إذا كان الطفل عند عمر 3 سنوات ولا يستخدم 200 كلمة على الأقل، ولا يستطيع طلب الأشياء بالإسم، ويصعب عليه فهم الآخرين.

ما سبب تأخر الطفل في الكلام؟

العديد من الاجابات لسؤال ما سبب تاخر الاطفال عن الكلام، والتي عادة ما يسأل الطبيب عنها للوصول للتشخيص السليم، ومن أهم هذه الأسباب:

1-  وجود مشاكل في الفم أو اللسان

من اهم اسباب تاخر الاطفال عن الكلام، ومن أبرز المشاكل التي تحدث في اللسان حالة تسمى اللسان المربوط (Ankyloglossia)، حيث يكون فيها اللسان مرتبط بأرضية الفم، مما يجعل من الصعب على الطفل إصدار أصوات معينة.

يمكن أن يؤدي اللسان المربوط أيضًا إلى صعوبة إرضاع الرضع. 

2- ضعف أو فقدان السمع

من المرجح أن يكون من أسباب تاخر الاطفال عن الكلام، أن الطفل لا يسمع جيدًا أو يسمع كلامًا مشوشًا مما يجعل لديه صعوبة في تكوين الكلمات. 

ومع ذلك ، قد تكون علامات ضعف السمع خفية للغاية وفي بعض الأحيان، قد يكون تأخر الكلام أو اللغة هو العلامة الوحيدة الملحوظة.

3-  قلة التحدث مع الطفل 

قد يكون قلة التحدث مع الطفل هو الإجابة عن سؤال ما سبب تأخر الطفل في الكلام تعتبر المحادثات من الدوافع التي تحفز الطفل على تعلم اللغة والكلام لاستخدام الكلمات المختلفة في التحدث مع الآخرين.

4- العوامل النفسية والبيئة المحيطة

 تلعب البيئة دورًا مهمًا في تطوير الكلام واللغة عند الأطفال، يمكن أن يؤدي سوء المعاملة أو الإهمال أو قلة التحفيز على التحدث إلى منع الطفل من الوصول إلى مراحل نموه الأساسية في النطق والكلام.

5-  اضطراب طيف التوحد

غالبًا ما تُلاحظ مشاكل النطق واللغة وتاخر الاطفال عن الكلام مع اضطراب طيف التوحد والذي قد يشمل اعراضًا اخرى ومنها: تكرار العبارات (echolalia) بدلاً من إنشاء عبارات سلوكيات جديدة، وضعف التواصل اللفظي وغير اللفظي وضعف التفاعل الاجتماعي، وانحدار الكلام واللغة.

وهنا يكون لابد من معرفة الفرق بين تأخر اللغة وتأخر الكلام للوصول للعلاج المناسب.

6-  مشاكل بالجهاز العصبي

 يمكن أن تؤثر بعض الاضطرابات بالجهاز العصبي على العضلات الضرورية للكلام، ومن أبرز هذه المشاكل  الشلل الدماغي وضمور العضلات الشوكي والإعاقات الذهنية المختلفة.

كل هذه الأسباب يمكن أن تكون إجابة عن سؤال الأم الوالدين حول ما سبب تأخر الطفل في الكلام 

كيف يتم تشخيص سبب تأخر الطفل في الكلام؟

  • نظرًا لاختلاف درجات التطور لدى الأطفال قد يكون من الصعب على الطبيب التمييز عند عمر سنتين بين الطفل الذي يعاني تأخر بسيط وسيتم التقدم بالوقت والطفل الذي يعاني اضطراب تأخر الكلام وفي حاجة للعلاج، حيث يوجد حوالي  ما بين 10 و 20 بالمائة من الأطفال الذين يعانون تأخر الكلام وتطوير اللغة في عمر الثانية يتم تعافيهم تماما عند سن 3 سنوات.
  • يتم تشخيص سبب تأخر الطفل فى الكلام لدى الأطفال عن طريق بعض الاسئلة التي يطرحها الطبيب حول الكلام وقدرات اللغة لدى الطفل، بالإضافة إلى السلوكيات والمراحل التنموية الأخرى.
  • يقوم الطبيب ايضًا بفحص فم الطفل و لسانه لتشخيص وجود أي مشكلة موجودة بالفم قد تكون هي السبب في تأخر الطفل في الكلام.
  • الفحص الكامل للسمع حتى لو بدا الطفل مستجيبًا لبعض الأصوات، فمن الممكن ان  يكون هناك ضعف في السمع يجعل الكلمات تبدو مشوشة.
  • قد يستخدم الطبيب العديد من الاختبارات التي تستخدم لمعرفة الفرق بين تأخر اللغة وتأخر الكلام والوصول للتشخيص المناسب والعلاج السليم.
  • اعتمادًا على النتائج الأولية، قد يقوم طبيب الأطفال بتحويل الطفل إلى أطباء من تخصص آخر لإجراء تقييم أكثر شمولاً لمعرفة ما سبب تأخر الطفل في الكلام، ومن أبرز هذه التخصصات طبيب السمعيات و أخصائي أمراض النطق واللغة وطبيب المخ والأعصاب.

كيفية علاج سبب تأخر الطفل في الكلام

تعتمد كيفية العلاج على التشخيص السليم للوصول إلى إجابة لسؤال ما سبب تأخر الطفل في الكلام ويكون للعلاج خيارات كثيرة تعتمد على هذا السبب ومن أشهر هذه الطرق:

  • علاج تأخر النطق واللغة عند أخصائي التخاطب.

إذا كان الفحص الشامل للطفل بنتائج سليمة ويشير أن الطفل طبيعيًا فيكون خط العلاج الأساسي هو علاج النطق واللغة بالتدريب تحت إشراف أخصائي تخاطب.

يمكن أن يكون العلاج بالتدريب على الكلام فعالًا أيضًا كجزء من خطة العلاج الشاملة بجانب استخدام ادوية لعلاج تاخر الكلام عندما يكون هناك تشخيص آخر. 

بالإضافة الى دور أخصائي التخاطب في تدريب الطفل والعمل على تحسين أدائه في الكلام، قد يقوم بإرشاد الوالدين بمجموعة من النصائح والإرشادات حول التعامل مع هذا الطفل.

  • علاج المشكلة الأساسية التي تؤدي لظهور اضطراب تأخر اللغة مثل حل مشاكل السمع او المشاكل الموجودة بالجهاز العصبي.
  • هناك العديد من الفيتامينات التي يمكن يستخدمها الطبيب بعد معرفة ما سبب تأخر الطفل في الكلام مثل تناول جرعات منتظمة من اوميجا 3 حيث إنها تزيد من قدرة الطفل على الاستيعاب والتعلم لذلك قد ينصح الأطباء بتناول مارنيز أوميجا 3 أثناء علاج تأخر الطفل بالكلام.
  • يلعب اوميجا 3 دورًا كبيرًا عند السؤال عن ما سبب تأخر الطفل في الكلام بالإضافة إلى دوره في العديد من المشكلات للطفل مثل علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه وتاخر الكلام والعمل على زيادة القدرة على التركيز.

وبذلك نكون قد استوفينا كل المعلومات حول سؤال ما سبب تأخر الطفل في الكلام، وأهمية معرفة الفرق بين تأخر اللغة وتأخر الكلام، وتشخيص السبب وعلاج هذه المشكلة، ويمكنكم التواصل معنا في حالة وجود أي استفسار. 

 

هل اوميجا 3 مناسب للاطفال؟

يعد اوميجا 3 من أهم العناصر الغذائية المطلوبة للأطفال، حيث يساعد في تحسين العديد من الوظائف المعرفية والإدراكية للطفل بالإضافة لدورة في تقوية جهاز المناعة.

ما هي دواعي استعمال اوميجا 3؟

يعد اوميجا 3 ذو أهمية كبيرة للأطفال والكبار، ومن أهم فوائده أنه يساهم في تعزيز صحة القلب وخفض مستويات الكوليسترول الضار بالدم بالإضافة لدوره في تعزيز صحة الدماغ وتحسين الذاكرة والتركيز والعديد من الفوائد الأخرى التي تجعل الاوميجا 3 من افضل المكملات الغذائية للصحة.

متى تاخذ الحامل اوميجا 3؟

ينصح الأطباء بتناول اقراص اوميجا 3 للحامل قبل الحمل بحوالي 6 اشهر وذلك لبناء الاحماض الدهنية الأساسية والتي تلعب دورًا هامًا في نمو الجنين.